هل الأندرويد فعلًا مفتوح المصدر؟

منذ بداية صدور أندرويد وحتى أندرويد ٤.٠(Ice Cream Sandwich أو آيسكريم ساندوتش) كان الأندرويد مفتوح المصدر بكل تطبيقاته وكانت قوقل لا تملك فعليا إلا تطبيق المتجر Google Play فهو مغلق وبعض الخدمات التي تعمل في الخلف. بعد ذلك بدأت قوقل بتحويل تطبيقات مفتوحة المصدر مثل تطبيق البريد إلى Gmail و تطبيق المعرض إلى Google Photo وهكذا. وهنا صورة توضح عدد التطبيقات التي تغيرت مع الزمن.

 

ليس هذه فحسب، بل أن حتى تطبيق لوحة المفاتيح تحول من تطبيق مفتوح المصدر إلى تطبيق خاص بقوقل لا تستطيع الاطلاع كيف يتم تطويره أو تحسينه.

ماذا يعني كل هذا بالنسبة قوقل؟

  • مزيد من البيانات امتلكتها قوقل دون أن يشعر المستخدم.
  • إتاحة خدمات قوقل لمزيد من المستخدمين حتى الذين لم يسبق لهم استعمالها مثل كبار السن والأطفال.
  • أندرويد لديه مجتمع يقوم بالمساهمة في تطويره وسوف يستمر مادام النظام مفتوح المصدر وليس التطبيقات.

بالطبع الأمر ليس من فعل قوقل لوحدها، فمصنعي الهواتف الذكية مثل سامسونج قاموا بإزاحة التطبيقات المفتوحة المصدر بل وحتى تطبيقات قوقل وصنعت تطبيقاتها الخاصة وفيها تأخذ مكسب بيع الهاتف ومكسب البيانات. هذه البيانات تعتبر منجم ذهب و من وجهة نظري أن في الفترة القادمة لن تكتفي هذه الشركات في مستهلكيها بل ستقوم سامسونج وLG وغيرهم بتوفير تطبيقاتهم للجميع داخل متجر Google Play

 

سهيل الكويليت

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *